يتكون المهبل من قناة أنبوبية الشكل خلف المثانة أمام المستقيم يمتد المهبل إلى عنق الرحم و حتى فتحة خارجية بين الفخذين و المهبل بشكل عام هي القناة التي يخرج منها الجنين أثناء الولادة

و يخرج منها الدم أثناء الحيض و يبلغ طول المهبل على الأغلب 10 سم ،

ظهرت في السنوات القليلة الماضية الإقبال الشديد على عمليات تجميل المهبل من أجل تحسين مظهر العضو التناسلي

و يزيد الطلب على تلك العملية يبعد الولادة على الأغلب بشكل عام تكون العمليات إما جراحة الشفرين بهدف إعادة التباين و تصغير الشفرين و إزالة الجلد الزائد بالقرب من المهبل و تسمي (labioplasty)

و عملية تضيق فترة المهبل بعد إتساعها أثناء الولادة و تسمى (perineorraphy) ،

في بعض الأحيان يكون المهبل ضيق للغاية لا يسمح بخروج الجنين منه فيتم عمل عملية لتوسيع المهبل و العملية الأخيرة تكون لتصغير كل المهبل في الأغلب بعد الولادة الطبيعة عدة مرات و تسمى (vagionoplasty) .

 

أولًا عملية تجميل المهبل بعد الولادة الطبيعية :

بسبب التغيرات التي تجريها الولادة على المهبل منها توسيع المهبل أو ظهور الشفريين

مما ينتج عنه مشاكل أثناء المعاشرة الزوجية ينتج عنها عدم الراحة و الألم في كثير من الحالات

لهذا تم تصميم هذا النوع من العمليات الجراحية في العالم العربي بعد إنتشارها الواسع في العالم الغربي ،

في الأغلب ينتج عن الولادة المبكرة استرخاء عضلات المهبل فتكون المنطقة واسعة أو شديدة الإتساع مما ينتج عنه عدد من المشاكل للزوجين

فتكون هدف العملية زيادة قوة عضلات المهبل و شدها و دعم الأنسجة المساندة لتخلص من الزوائد .

 

ثانيًا تضيق المهبل :

تعرف العملية بتضيق نتيجة لإرتخاء جدار المهبل الناتج عن الولادة المتكررة

و تظهر أيضًا في فترة ما بعد الطمث بسبب انخفاض هرمون الاستروجين مما يعمل على إضعاف الأنسجة التي تدعم منطقة الحوض و المهبل تكون العملية من أجل تحسين المظهر الخارجي للمهبل

و تكون الأعراض المصاحبة لذلك عدم الراحة أثناء المعاشرة الزوجية و وجود ألام أسفل الظهر مع عدم القدرة على التحكم في البول أو سلس البول مع الشعور بالثقل و التورم في منطقة المهبل .

في التطور التكنولوجي الذي نعيشة في تلك الأيام ظهر عمليات التضيق بالإعتماد على الليزر حيث يتم التركيز على المهبل عن طريق التدفئة الحرارية لطبقات و أنسجة المهبل الداخلية فيتم حث تلك الأنسج على التقلص

و تحفيزها على التجدد على المدى البعيد لا تتجاوز مدة العملية عشرين دقيقة و تكون إشراف اشراف الطبيب النسائي كما أنها تعالج عددًا من المشكلات كسلس البول و جفاف المهبل و الإرتخاء بعد الولادة .

 

ما هو شد المهبل ؟

تشديد المهبل هو إجراء العمليات الجراحية التي يضيق فتحة المهبل ويشد القناة المهبلية .

خلال هذا الإجراء يتم إزالة بطانة المهبل الزائدة ، ويتم شد العضلات .

 

إقرأ أيضا 

كيف يتم شد المهبل بالليزر ؟

يستخدم الليزر لتشديد المهبل لخلق تشديد جدار المهبل .

الليزر هو مجرد أداة تستخدم للمساعدة خلال عملية جراحية .النتيجة النهائية ، لا تعتمد على الليزر ولكن على الجراح لإجراء عملية جراحية .

 

مدى استفادة جراحة المهبل ؟

جراحة شد المهبل يقلل القطر من المهبل ويقلل من حجم الفتحة المهبلية .

 

مدى الألم من العملية ؟

جراحة شد المهبل بسيطة بدون ألم قوي .

داخل القناة المهبلية لا يرى الألم بنفس الطريقة كما يفعل جلدك ، وبالتالي معظم المرضى لا يشعرون بألم في الداخل .

هناك قطع صغيرة جدا في الخارج (عادة حوالي 1 سم) وهذا هو الشعور فقط من الانزعاج لمعظم المرضى .

 

ما هو مصمم المهبل ؟

مصمم رأب المهبل هو تسويق لاسم لعملية جراحية تشديد المهبل . اسم يحظى على شعبية كبيرة في ولاية كاليفورنيا ،

ولكن يمكنك أن تطمئن إلى أنك لا تحتاج إلى السفر إلى كاليفورنيا لتحقيق نتائج ممتازة .

 

ما هي مخاطر العملية ؟

رأب المهبل هو إجراء للعمليات الجراحية . مثل كل العمليات الجراحية ، فهناك مخاطر عامة .

وتشمل النزيف ، والعدوى ، وكسر الغرز مما قد يؤدي إلى فتح الجروح الخاص بك .

في حالات نادرة قد تحدث اصابة في الطبقات العميقة .

إذا حدث هذا ، قد تتطلب جراحة إضافية لتصحيح ذلك . دراسات وابحاث اكدت الدراسات الامريكية ان عملية الشد او تضييق المهبل بالليزر لا تشعر فيها بأي ألم ، مع عدم وجود نزيف ،ولا مشاحنات .

فقط سوف ترى نتائج جيدة .

تقنية الليزر لها براءة اختراع في تسخن الأنسجة المهبلية بطريقة خاصة التي تسبب تحفيز الكولاجين.

هذا هو النسيج الليفي الذي يدعم الأجهزة . مع التحفيز الذي يؤدي إلى مزيد من تشكيل الكولاجين ، وكذلك إعادة ترتيب الذي يؤدي إلى التشديد .

 

 

نقلا عن موقع : مرسال