أقدمت إدارة مدينة جامعية في تلمسان /التي تقع على مسافة 540 كيلومترا غرب الجزائر/ على تكريم طالباتها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة،

 

كما ورد في صفحة : القدس العربي في ٢٠ مارس ٢٠١٤ 

فمنحتهن مصاحف تحمل صور فنانات عربيات شبه عاريات، دون الغلاف المألوف المزين بالزخرفة الإسلامية على المصاحف.

وذكرت صحيفة ‘الشروق’ الجزائرية الخميس أن ‘أكثر من 200 طالبة تفاجأن لدى فتحهن لغلاف الهدايا بمصاحف مغلفة بصور لفنانات’.

ونقلت الصحيفة عن طالبة انه ‘بعد التدقيق في الصفحة الأولى،

اكتشفن أن الصفحة الكرتونية للمصحف الشريف تتضمن صورا لمغنيات لبنانيات وسوريات في وضعيات شبه عارية (هيفاء وهبي، إليسا، نانسي عجرم وميادة الحناوي وممثلات مصريات كإلهام شاهين) وأخرى تتضمن صورا لحيوانات’.

وذكرت الصحيفة أن هذه الفضيحة أرغمت الطالبات المقيمات الى الخروج والاحتجاج أمام مبنى الإدارة مقر المدينة مرددات شعارات ‘ لا إله إلا الله محمد رسول الله’ و’ حسبنا الله و نعم الوكيل’،

وأخرى تنادي بمعاقبة ‘مدنسي كتاب الله’. ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية القول إن ‘تحقيقات معمقة تجريها فرقة متابعة القضايا الإنسانية التابعة لجهاز الأمن في تلمسان، مع العاملين بمصلحة النشاطات الثقافية ومديرة الإقامة’.

هل يعقل أن يكون هذا الخبر صحيح؟؟