لماذا بعض الأزواج ينامون بشكل سليم ، بينما البعض الآخر تنتابه العصبية؟

 

أن تتقاسم السرير مع شريك يكثر الشخير او يتحرك كثيرا ، قد يسبب الإزعاج والقلق وعدم الراحة. وقد تفضل النوم في فضاء خاص بك دون تقاسمه مع أحد.

أثبتت الدراسات سلبيات وإيجابيات النوم مع الشريك في نفس السرير.

من أبرز سلبياتها إضطرابات احد الشريكين خلال النوم ، او الأوقات المختلفة لدخول السرير أو الحاجة إلى درجات حرارة مختلفة.

بينما أبرز إيجابياتها تندرج في الفوائد النفسية وهي الإحساس بالأمان والسلامة وتعزز مشاعر الحب.

ومع ذلك ، هنا بعض النصائح للنوم خلال الليل إذا كان هناك من ينام بجانبك:

1 : للتقليل من الشعور بتحركات الآخر وتقلباته ، عليكم بجلب سرير كبير ليأخذ كل واحد منكم المكان الذي يحتاجه ليشعر بالراحة.

2 : أن يكون لكل منكما البطانية الخاصة به ، خاصة إذا كان أحدكما يلفها حوله فيأخذها كلها ويتعرض الآخر للبرد والقلق.

3 : إذا أتى أحد الشريكين لينام متأخرا عندما يكون الآخر قد نام ، يفضَّل ان ينام في غرفة أخرى، لا شيء أزعج من محاولة الغفو مرة أخرى.

4 : محاولة تقريب وقت النوم لكلا الطرفين ، ودخول السرير بنفس الوقت. وهذا يقرّب الطرفين لبعضهما البعض أكثر.

5 : إضطرابات النوم قد تسبب الشخير والتقلب ، لا تهملها إنما هناك علاجات للتخفيف منها.

 

إقرأ ايضا : 5 أطعمة تساعدك على نوم هادئ وعميق