نحن البشر بالفطرة نخاف من الشعور بالوحدة .

 

 لككننا في بعض الأحيان نبقى في علاقات سيئة ، العلاقات التي تحمل لنا الدموع ، العلاقات المؤذية وكله خوفا من أن نصبح وحيدين.

لا نخاف من الوحدة المؤقتة ، إنما دائما نفكر في المستقبل .

لذا نبقى رهينين لحاضرنا المؤلم ولا نتجرا على الإبتعاد إذا لم يكن هناك بديل يحتضننا.

لا نفكر بأنفسنا وقلبنا المكسور عند الخوف.

علينا أن لا نبحث عن شريك فقط للهرب ، إنما أن نبحث عن أنفسنا في الشخص المناسب.

لا يجب تضييع الوقت مع شخص قد يدمر شخصيتنا ولا يعطي قيمة لحياتنا.

والشخص المناسب يستحق العناء للحصول عليه.

هنا ١٠ أسباب لعدم الخوف أن تكون وحيدا لانها أفضل بكثير من الكون في علاقة لا تشبهك.

 

1 : لا تخف من النوم وحيدا ، إذا كنت ستنام بجانب الشخص الخطأ

لن تشعر أنك من عداد المفقودين إذا دخلت إلى الفراش وحيدا ، لأنك بالمقابل ستشكر الله بأنك لست مضطرا لان تنام بجانب شخص لا تشعر بانه يحميك.

 الندم سيكون أكبر عندما تشارك السرير مع الشخص الخطأ 

وأن تشعر بالإشمئزاز بمجرد أن تتلامس ارجلكما

دع عواطفك وشعورك لتشبع بها الشخص المناسب لك.

 

2 : لا تخف من الأكل وحيدا ، إخشى من إهدار وجبة مع محادثة سيئة.

الشريك الخاطئ على العشاء قد يدمر لك الشعور بالحياة والتفاؤل.

وقد يدمر لك نجاحات النهار.

كل وحيدا واستمتع بليلتك ولا تهدر وقتك بالأحاديث المملة والتي لا تعني لك شيئا.

 

3 : لا تخف من  عدم الإكتفاء الجنسي ، إنما من الممارسة المقرفة

الجنس بشكل خاص يحتاج إلى الحميمية والعواطف الجياشة التي توصلك إلى النشوة الممتعة.

وجودك مع الشخص الخطأ قد يسببب ردة فعل عكسية قد تدمر لك هذا الشعور.

الأفضل ان تكون عازبا على أن تمر في تجربة جنسية رهيبة.

 

4 : لا تخف من عدم حصولك على الرسائل على هاتفك ، إنما خف من التحديق في هاتفك منتظرا رسالة

عندما لا تكون مرتبطا بشخص تحبه ، لا يعني لك النظر دائما إلى الهاتف منتظرا الرد.

إنما عندما تكون في علاقة ، قد توتر لحظات حياتك وتؤلمك معدتك فقط لأنك تنظر إلى الهاتف طوال الوقت منتظرا إشارة أو رسالة معينة.

 

5 : لا تخشى من إضاعة راتبك ، انما من إضاعة وقتك

الفكرة ليست بإضاعة المال على الشخص الخطأ فقط ، إنما بتضييع الوقت معه.

الوقت لا يمكنك شراؤه بالمال.

الافضل أن تنفقه على شيء يمتعك ولا تأسف عليه لاحقا.

 

6 : لا تخف من أن تكون أنت ، إنه أفضل من ان تكون كما هو يريدك

الشخص المناسب هو الشخص الذي يريدك أن تكون على طبيعتك وأن يحبك كما أنت.

وإذا حاول أي شخص تغييرك فهذا لأنه يجردك من شخصيتك ليصنع شخصا يريده.

لا تدخل في هذه الدوامة ، 

إبقى وحيدا ، عش كما تحب ولا ترتبط بأمور لا تناسبك.

 

7 : لا تخف من أن تكون وحيدا ، افضل من شخص بجانبك كالحرف الناقص

 الأفضل أن تذب إلى الحفلات والأعراس وحيدا وتلتقي بأشخاص تفرحك ، من ان تربط نفسك بشخص لا يعني لك شيئا.

لا تعطي نفسك آمال كاذبة وتفسيرات غير مقنعة.

 

8 : لا تخف من خسارة أصدقائك ، إنما من خسارتهم لأجل شخص لا يستحق.

لا تكن من الأشخاص الذين يفكرون باللحظة ولا يقدرون ما وصلوا غليه.

الأصدقاء مهمين كثيرا في الحياة ، لا تستبدلهم مع الاشخاص الذين لا يعطونك الإهتمام والحب كما الأصدقاء.

إذا كنت ستبتعد ، هذا لأنك وجدت الحبيب والصديق في شخص آخر.

 

9 : لا تخف من البرد ، أفضل من أن تكون معرضا للخطر

جميعنا نحتاج إلى الحب وأن يكون هناك من يحتضننا ويهتم بنا.

وان نشعر بالأمان معه وأن نلجأ إليه عند كل لحظة فرح أو حزن.

إذا كنت تشعر بعكس هذا ، فأنت في خطر إنكسار القلب والمعانات.

كن وحيدا ، عش معاناتك وحيدا ولا تجعل حياتك رهينة لإنسان لا يمت لك بصلة.

 

10 : لا تخف من أن تكون وحيدا ، إنه شعور أفضل من أن تكون مع شخص ما وتشعر بالوحدة

ما أقساه شعور أن تكون في علاقة ما ، وانت بحاجة للحنان والأمان ولا تستطيع الحصول عليه.

لا شيء أصعب من أن يكون بجانبك شخص كأنه غير موجود.

أكبر مأساة أن تعيش بجانب شخص لا يشعرك بشيء.

هذا قد يزيد من شعورك بالوحدة والتعاسة.

لذا من الأفضل ان تعيش وحيدا ، ستكون معاناتك اقل بكثير ، ستعيش مسؤولا عن حياتك دون أحد .

إقتني حيوان أليف قد يفرحك أكثر.

لأن الإختيار السيء قد يدمر لك حياتك.