يقولون أن المسافات بين العشاق تزيد من الحنان وطراوة القلب ،

ولكن كل من يعيش علاقة حب طويلة الأمد يشعر بصعوبتها.

من الوحدة إلى الضغوط المادية ، وبعد المسافة ، كلها قد تشعرنا بالحاجة إلى الإنفصال .

لكن الدراسات تؤكد عكس ذلك.

وجد الباحثون أن العلاقة بين الشباب  ضمن المسافات الطويلة ليست أقل متانة من العلاقات الوثيقة والقريبة جغرافيا.

ووفقا لعلم النفس ، الأزواج الذين يعيشون بين مسافات بعيدة ، يكونون متميزون أكثر في مجالاتهم.

فما هي فوائد هذه المسافات؟

 

1 : الإتصال أفضل

الأزواج التي تفصلهم المسافات ، يتواصلون على التلفون لأكثر من ٤ مرات يوميا.

أدّت هذه الإتصالات إلى تثبيت الروابط بينهما ، وهذا مقارنة مع الأزواج الذين يعيشون سويا. 

قد تجعل الإتصالات الدائمة إلى التواصل والتعارف أكثر اذا كانت العلاقة في بدايتها .

 

2 : التفاعلات أكثر وضوحا 

أظهرت الدراسات إلى ان التفاعلات على المسافات الطويلة تتميز بانها أكثر وضوحا.

لأنها أكثر عرضة لاستحضار الأفكار والمشاعر أعمق من الأزواج الذين يعيشون يوميا مع بعض.

التكنولوجيا تلعب دورا كبيرا في تعميق هذا التفاعل ، والتي تسمح بالتواصل صورة وصوت.

 

3 : الرغبة الجنسية

المسافات الطويلة بين الزوجين قد تشعل وقود الرغبة الجنسية.

 أن خلق هذا الشعور قد يضيف شرارة إلى العلاقة ، ويكسر الروتين اليومي.

وحسب مختبر تعزيز الصحة الجنسية : العلاقات في المسافات الطويلة هي أسهل ، لأنها تريحك من ضغوطات يومية وتركز تفكيرك بما يهمك.

طبعا تفتقد شريكك ، ولكن في الوقت نفسه يشعل البعد المشاعر والعاطفة التي ستقربك منه أكثر.

 

4 : تقدّر شريك حياتك أكثر

عندما تكون في علاقة مع شخص بعيد المسافة عنك ، تميل دائما إلى كسب الوقت أكثر لتتواصل معه.

وهذا بدلا من الإنشغال بهموم الحياة والفواتير واليوميات المملة ،

تستطيع التركيز فقط على علاقتكما وعلى إستغلال الوقت للأشياء الجميلة.

إضافة إلى انك تشعر بأهمية هذا الشخص لأنه ياخذ قسطا مهما في حياتك.

 

5 : اكثر إلتزاما

الأزواج في المسافات البعيدة أكثر قبولا لسلوكيات الشريك والشعور انهم يقتربون من بعضهم أكثر من  تبادل المعلومات.

رغم ان 30% من الأزواج في المسافات البعيدة يرون بعضهم ثلاث مرات على الأكثر سنويا ، إلّا أن الشعور بالإلتزام يكون اقوى.

عندما تعمل كل الاسبوع بجد ، وتقضي نهاية الأسبوع وحيدا ، وشريكك يرافقك من بعيد ،

تأكد ان هذه اللحظات سوف تزول لأنك تشعر بامان داخلي معه.

وهذا الهدف يستحق العناء.