ماذا قد يشغل تفكير الرجل عندما يكون في وضعية الممارسة الجنسية؟

 هذا سؤال لطالما شغل النساء ، وجعل من الكثير منها عدم الثقة بالرجل بأنه معها كليا وبأن ذهنه مشغول عنها.

هنا بعض الأمور التي تساعدك على معرفة ماذا قد يفكر الرجل في السرير: 

 

1 : القذف

 

يشغل الرجل دائما تفكيره في توقيت القذف ، وطريقة أدائه.

عند البعض يكون الامر منتظما ،

غير أنه عند اللذين لم يقوموا بفعل الممارسة منذ وقت طويل ، وحصلوا على حضن دافئ ،

فلا شك أن الأداء في القذف سيشغل تفكيرهم.

 

2 : الأنين

 

الأنين هو جزء لا يتجزا من العمل الجنسي.

الرجال عادة لا يملكون الثقة بأن القيام بالأنين سيكون جيدا ،

خوفا من التأثير السلبي على الشريك.

فإذا شعرت بأنين غير طبيعي تأكدي بأن شريكك يبذل قصار جهده.

 

 3 : هل تستمتع ؟ لماذا هي صامتة ؟

 

هذه أيضا من الأمور التي تشغل بال الرجل ولكن ليس بشكل مفرط.

من المعروف أن المرأة تقوم بالصخب أكثر من الرجل خلال االممارسة.

ولكن تختلف هذه الأمور بين النساء.

قد يكون صمت المرأة يدل على عدم الراحة في أداء الشريك.

أو لأن الصمت يريحها ويمتعها أكثر.

 

4 : هل أتكلم كلاما بذيئا ؟

 

بعض الرجال يقولون كلاما قذرا خلال الممارسة لأن طبيعة كلامهم هكذا.

إنما هناك رجال تقول كلاما قذرا وذلك لإعتقادهم بأن هذا الكلام يساعد على إثارة المرأة خلال الممارسة.

فيشغل نفسه بتحليل النتائج.

هذه الطريقة قد تنفع أحيانا في العلاقات الجديدة.

 

5 : أوه ، هذا ممتاز

 

هذا تعبير مشترك لدى الرجال عند رؤية الثديين أو الاعضاء الجنسية،

فيبدأ الرجل التفكير بكيفية الإستمتاع.

وقد يصدر عنه كلام الإعجاب عند أي تصرف جديد ومثير للشريك.

 

6 : التفكير بامرأة أخرى

 

هذه قد تصدم النساء ، إلى ان اغلب الرجال يفكرون بأمرأة أخرى خلال الممارسة الجنسية.

هذه الحالة تحصل عادة بعد علاقة طويلة بدأت تصبح عادية وروتينية.

إذا شككت بأن شريكك يفكر بامرأة أخرى خلال الممارسة ، حاولي أن تقومي بأمور جديدة قد تلفت إنتباهه لك.

 

 

هذه من الأمور القليلة التي تشغل بال الرجل خلال الممارسة ،

ولكن ما عليك إلا أن تلفتي إنتباهه جيدا لك وان تحاولي فعل أي شيء لتجعليه مفتون ومستمتع ولا يفكر بشيء غيرك.