لقد أفسدت الأمور؟ لم تظهر ما يكفي من الإهتمام والحب لشريكك؟ فقدت حب حياتك وتريد أسترجاعه؟ 

 

سوف يكون طريقا صعبا لإستعادة ما مضى ولتعيد ثقة حبيبك بك.

 وخاصة لأنك تعرف بأن الحياة لن تجعلك تصادف شخص مميز لتكمل معه حياتك.

وكنت أنت السبب في إبعاده عن أحضانك.

لا تيأس ، الامور لم تنتهي بعد.

لا تفقد الامل ، إذا كنت حقا بحاجة إلى إستعادة هذا الإنسان إلى حياتك ، عليك أن تبذل مجهودا أكبر من الذي سبق 

وإجعل إيمانك بالحب الذي تحمله له هو الدافع كي لا تيأس وتثابر لإستعادته مهما كلف الثمن.

5  امور سوف تساعدك على التخطيط للعمل :

 

1 : برّر أفعالك

 

هو طبعا يشعر بالغضب للطريقة التي عاملته بها.

هذا لا يعني ان تخترع له تبارير او تفاصيل القصة

عليك ان تكون صادقا جدا

قد تكون مبرراتك مرتكزة على أنك كنت طائشا ولم تكن تعرف مدى قسوة فراقه.

لا أحد كامل المواصفات في الحياة ، وإذا احبك احذ عليه أن يحبك بكل عيوبك وحسناتك.

كن شجاعا وناضجا للإعتراف بأخطائك وندمك .

 

 

2 : ابق على إتصال مع الشريك

 

لا شك أنه من الصعب على الآخر تقبل فكرة التواصل معك.

وعليك إحترام قراره.

ولكن إذا صادف ورأيته حاول أن تتكلم معه ولو كلمات بسيطة.

أشعره بأنك لم تنساه أبدا.

إجعله يشعر بأنك مهتم به وتريد تمضية وقت أكثر معه ولكنك تضع الكرة في ملعبه ولا تريد الضغط عليه.

 

 

3 : إعتذر

 

من الصعب التنازل والإعتذار وتبيان نقاط الضعف لدينا

ولكن هناك مواقف في الحياة تحتاج إلى الصدق وتبيان المشاعر الحقيقية

أن تعتذر ليس بالشيء السيء

لانك في هذه الحالة تستطيع إسترجاع ما كنت ستفقده في الحياة

 

 

4 : إجعله يرى كم تغيّرت

 

ولا نعني هنا ان تتغير من الخارج

إنما هناك أمور بسيطة وتصرفات قد تبيّن مدى تغيرك.

عليك أن تظهر عكس الأمور السلبية التي كنت تقوم بها والتي أبعدت شريكك عنك.

 

 

 5 : حارب من أجله

 

من اكثر الأمور الرومنسية في الحياة هي ان تحارب من اجل من تحب.

وأن تقاتل من اجله وتريه كم هو مهم بالنسبة لك.

كن صادقا معه.

إجعله يعرف بأنك تشعر بأنه جزء مهم جدا في حياتك وانك تعاني لأنك فقدته.

لا تجعل كبريائك سيد طريقك ، إنما عواطفك الصادقة هي السبيل الوحيد لإسترجاع حبيبك.